أخر الأخبار >> مجلة المصباح دروب ثقافية أدبية * ثقافية * فنون تشكيلية كما نرحب بجميع المساهمات الواردة عبر البريد الإلكتروني m.droob77@gmail.com أهلا بكم أصدقائنا * مع تحيات أسرة التحرير

أحـدث المقالات

صفعاتٌ وركلاتٌ على وجهِ العدوِ وقفاه

بقلم :د. مصطفى يوسف اللداوي
لا يكاد الكيان الصهيوني ينهض حتى يسقط، ولا يفيق من ضربةٍ حتى يتلقى أخرى، ولا يشفى من سقمٍ حتى يصابَ بمرضٍ، ولا ينجو من مصيبةٍ حتى يبتلى بغيرها، ولا يحاول أن يستر نفسه إلا ويفضح، ولا يغطي عورته حتى تكشف، ولا يرفع قدماً حتى تزل الأخرى أو تسيخ أقدامه وتتعثر خطواته، وكأن قدره أبداً أن يكون مهزلةً وأضحوكةً، ونكتةً وأمثولة، وحكايةً يتداولها الناس وصورةً يتبادلها المواطنون، ونحن بهذا نفرح، وعلى سقطاته نضحك، وعلى عثراته لا نحزن، ولمشاكله لا نقلق، ولهمومه لا نهتم، ولكننا نرصد أخطاءه، ونتابع تصرفاته، ونراقب حركاته، وندرس

الخان الأحمر ومسيرات العودة ينتصران بالمصالحة

*حمزة حماد
يعتبر النضال السلمي الفلسطيني أحد أشكال النضال الوطني الذي يقوده الشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي، حيث أن العامل المشترك لهذا الكفاح هو مواجهة الاحتلال وممارساته القمعية بحق شعبنا في كافة أرجاء الوطن من خلال النهوض بخيار السلمية الفلسطينية.
وبدأ هذا النضال فعلياً في عام 1929 ضد المستعمر البريطاني في ثورة البراق لتحرير الأرض والإنسان من خلال مظاهرات شعبية عارمة لرفض الوجود اليهودي

معركة الدولة الفلسطينية في القدس

*بقلم: سري القدوة
أن القدس تتعرض لأشرس سياسة تهويد في تاريخها خاصة بعد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب بنقل سفارة بلاده إلى القدس المحتلة والهجمة على رجال القدس إلى جانب ما تتعرض له باقي محافظات الوطن من حملات اعتقالات ومداهمات وقتل بالرصاص الحي وهدم بيوت ومصادرة أراض في ظل حصار لقطاع غزة وقتل أبناء شعبنا ..
ان معركة الكفاح الوطني تتواصل من أجل استرداد حقوقنا الوطنية .. وان شعبنا يستمد قوته من أرواح الشهداء الذين سقطوا دفاعاً عن الحق الفلسطيني والقضية الفلسطينية .. ومن اسرانا الابطال

انجاز إسرائيلي : كيف تُشغّل الدولة كلها؟

*نبيل عودة
اختلف رجال السياسة في ندوة دولية حول أنجح أشكال السلطة في العصر الراهن. المندوب الإسرائيلي، كعادته، قال ان إسرائيل جمعت تجارب الشعوب كلها ، صهرتها وأنتجت منها شكلا جديدا اسمه يهودية الدولة، بينما سائر الدول لا تجرؤ على إطلاق صفتها الدينية أو الاثنية على دولها. عندما حاول مندوبي الدول الأوروبية الاعتراض على تلك التسمية بسبب عنصريتها،وتجاهلها لنسبة كبيرة من المواطنين غير اليهود، أعلن المندوب الإسرائيلي ان المؤتمر أصبح منصة للاساميين.

دروب أدبية

دروب المبدعين

دروب ثقافية